القصة الكاملة لمعركة آيتن عامر وريهام حجاج

بعد أزمة الفنان أحمد صلاح السعدني مع النجمة زينة وانسحابه من بطولة مسلسلها “كله بالحب”، استمرت أزمات مسلسلات رمضان 2021، مع اشتعال معركة كبرى بين النجمتين ريهام حجاج وآيتن عامر على هامش مسلسلهن “وكل ما نفترق”، وانتهت بإعلان الأخيرة انسحابها من العمل، وتهديدها بفضح كل التفاصيل للجمهور.

الأزمة خرجت من “صراع مكتوم” بين نجمتين، لتتحول إلى معركة تحشد فيها كل نجمة عددا من أنصارها، والبداية كانت عند آيتن عامر التي المحت أولا لوجود أزمة وهددت بكشف تفاصيلها بتغريدة قالت فيها: سأخبر الله بكل شيء، ربنا أكيد عارف. طيب سأخبر الوسط بكل شيء أيه ده الوسط برضه عارف، إذا سأخبر الجمهور والله المستعان.

وبعدها انضمت آيتن لزميلها أحمد السعدني وقالت إنها ترغب في الانسحاب قائلة: خدوني معاكم موسم الانسحاب.

ووعدت آيتن جمهورها بالكشف عن كل التفاصيل عقب إفطار أول يوم في شهر رمضان، ولكن تم تسريب معلومات أكدت أنها تسببت في العديد من الأزمات داخل كواليس تصوير مسلسل “وكل ما نفترق” وأنها حاولت زيادة مساحة دورها على حساب النجم أحمد فهمي، وهو ما دفع ريهام حجام للتدخل في مونتاج المسلسل، وحذف بعض مشاهد آيتن لإرضاء فهمي باعتباره بطل العمل أمامها.

ووعدت آيتن جمهورها بالكشف عن كل التفاصيل عقب إفطار أول يوم في شهر رمضان، ولكن تم تسريب معلومات أكدت أنها تسببت في العديد من الأزمات داخل كواليس تصوير مسلسل “وكل ما نفترق” وأنها حاولت زيادة مساحة دورها على حساب النجم أحمد فهمي، وهو ما دفع ريهام حجام للتدخل في مونتاج المسلسل، وحذف بعض مشاهد آيتن لإرضاء فهمي باعتباره بطل العمل أمامها.

أحمد فهمي تدخل على خط الأزمة مؤكدا أن كل ما نشر عن وجود أزمة بينه وبين آيتن عامر غير صحيح، وقال: انتشرت اخبار على لساني في اليومين اللي فاتوا وده مش حقيقي واخبار مفبركة .. آيتن اختي وصديقتي ومرات أخويا عز وبينا كل الاحترام والتقدير .. واي عمل فني بيكون فيه منتج ومؤلف ومخرج .. واحنا ممثلين فقط.
وبنفس الوقت رفض الإساءة لريهام حجاج وغرد قائلا: توضيح آخر مهم عشان محدش برضه يتكلم على لساني ان فيه مشكله .. انا ريهام بالنسبالي اختي وصديقتي واكيد ماحدش ينكر بإنها بطلة المسلسل و تعبت في اتجاهات مختلفة عشان العمل يطلع بصوره تليق بالجمهور .. واتمني المجهود اللي عملناه يعجبكوا ..

وتابع فهمي قائلا: وفعلا كان عندي مشاكل في نقط معينه داخل العمل وريهام بما انها بطلة العمل وقفت وحلت المشاكل عشان المسلسل يطلع بالشكل اللائق لجميع الممثلين.

وبعدها تم ترويج معلومات تؤكد أن آيتن اعتادت افتعال هذه الأزمات في كل أعمالها، ومنها مسلسل العام الماضي “فرصة تانية” مع النجمة ياسمين صبري، وتم انهاء هذه الأزمات بتغيير السيناريو لتموت في الحلقة الخامسة عشر، وتدخل مخرج العمل مرقص لنفي لتصحيح المعلومة قائلا: مساء الفل انا في بلغاريا عشان فيلمي الجديد في عز الضهر وفجأة لقيت مكالمات من صحفيين كتير تسألني عن ايتن عامر وعملت ايه معايا في المسلسل فقلت اقولكم هنا واوفر على الصحفيين المكالمات وعليا المكالمات هنا غالية اوي.

أضاف: أولا ايتن ممثلة محترفة جدا وملتزمة جدا، ثانيا الشخصية اللي كانت بتلعبها في مسلسل فرصة تانية كان المفروض هتموت في الحلقة الخامسة او السادسة وبعدين لما اتفقنا مع ايتن خليناها تموت في ال ١٥ ثالثا انا مش عارف في ايه بس كل سنة وأنتم طيبين ورمضان كريم.

وتدخلت ريهام حجاج بمنشور غير مباشر عبر حسابها على الفيس بوك قالت فيه: عشنا وشوفنا إن أخت البطل اللي أدام البطلة طمعانة يبقى دورها أكبر من البطل.

وردت أيتن عبر الفيس بوك قائلة: بقى أنا بروح الأوردر متأخر؟! بقى أنا طلبت زيادة في مساحة دوري؟! بقى أنا بفتعل المشاكل في الأوردرات؟ أنا عندي إثباتات على كل اللي حصل بس احتراما للناس اللي اتكلمت معاهم أنا مش هتكلم غير لما أخد موافقتهم الأول.. أنا ممضتش الورقة”، ونشرت كوميكس مدون عليه عبارة “مشوفتش في بجاحتك.

وتابعت أيتن: الفشل حتى في تسريب الأخبار الغلط يا ربي إيه ده؟ الخبر اتشال بس أنا عندي اسكرين شوت من الخبر، قالك تدخلت لإعادة لأحمد فهمي حقه.

وأعادت أيتن مشاركة تغريدة لأحد متابعيها، يقول: المخرج والمؤلف والمصور سابوا المسلسل ومشيوا، والنهاردة أيتن عامر كاتبة بوست فيما معناه إنها مش هتسكت، يقال أن المدام ريهام قصت من مشاهدها كتير جدا.

وبعدها قررت وقف معركة التلاسن بينها وبين ريهام حجاج وكتبت عبر الفيس بوك قائلة: كم الدعم و المكالمات و الحب مخلينى حقيقي عايزة اقفل الموضوع خالص بجملة القدر حطها قدامى صدفة وأسوأهم الفاشل/ الفاشلة عندما ترى فى نجاح الآخرين ازدراءً لشخصها و تهديدا لمحاولة وجودها فى المسلسل، عشان كدة شالت المشاهد و قصت الشوتات و دخلت عادت مونتاج الحلقات و بوظت المسلسل و المخرج اعتذر و كمان تدعى علينا ما ليس فينا، كفاية كدة، عملنا دعاية لاشياء متستاهلش.

شـارك:

Share on facebook
Facebook
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on pinterest
Pinterest
Share on twitter
Twitter

محمد علي

مدير تحرير مجلة الأفضل

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *